أخوات في الله



 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
ღمجلـة أخوات في اللهღ

قصص عن حسن الخاتمه وسوء الخاتمه
العرار للشيخ على القرني

 

المواضيع الأخيرة
» علاج قسوة القلب والتكاسل عن الطاعات - مهم
الأربعاء سبتمبر 06, 2017 5:06 pm من طرف عابرة سبيل

» فضل عشر ذي الحجة وأحكام الاضحية l د. محمد العريفي
الأربعاء أغسطس 23, 2017 2:25 am من طرف ام محمد

» ما يُستحب من الأعمال في العشر من ذي الحجة ... درس هااام ... للدكتور محمد راتب النابلسي
الأربعاء أغسطس 23, 2017 2:22 am من طرف ام محمد

» خطبة قبل العشر بعشر د.حازم شومان العشر//فضل الاوائل من ذى الحجة فرصة والله ل
الأربعاء أغسطس 23, 2017 2:20 am من طرف ام محمد

» هل تمر بك لحظــات ضعــــف وتشعر انك وحيد
الأربعاء مارس 08, 2017 1:48 am من طرف ام محمد

» طريقة عمل ( ((( الحنيني ) )))رااائعه وسهله
الأربعاء مارس 08, 2017 1:43 am من طرف ام محمد

» يوم عرفه
الأحد سبتمبر 11, 2016 12:16 am من طرف ام محمد

» بالقرأن نحيا معاً
الأحد أغسطس 07, 2016 11:37 pm من طرف ام محمد

» ما اجمل الحياة مع الله
الأحد أغسطس 07, 2016 7:12 am من طرف دمعة تائبة

» لماذا نحفظ القرآن...ارجو التثبيت
الأحد أغسطس 07, 2016 7:08 am من طرف دمعة تائبة

» كيف تتلذذ برمضان ؟ -- الشيخ مشارى الخراز
السبت يونيو 04, 2016 11:49 pm من طرف ام محمد

» رتب رمضانك - علي بن محمد الشبيلي
السبت يونيو 04, 2016 11:47 pm من طرف ام محمد

»  لئن أدركت رمضان ليَرينَّ اللهُ ما أصنع
السبت يونيو 04, 2016 11:41 pm من طرف ام محمد

» مشروع رائع وسهل ليكون رمضان كله طاعة..أرجو التثبيت
السبت يونيو 04, 2016 10:48 pm من طرف ام محمد

» يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام
الخميس يونيو 02, 2016 3:27 am من طرف ام محمد

» رمضان بالبشرى أتى
الخميس يونيو 02, 2016 3:23 am من طرف ام محمد

» بكاء مرير من الشيخ نايف الصحفي - مقطع مؤثر جدا جدا
الإثنين أكتوبر 26, 2015 2:20 pm من طرف ام محمد

» خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا ومضات إيمانية الدكتور عبد اللطي
الخميس أكتوبر 22, 2015 12:25 pm من طرف ام محمد

» محاضرة أسعد إنسان للشيخ عبدالمحسن الأحمد
الأربعاء أكتوبر 14, 2015 12:55 am من طرف ام محمد

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
زينه
 
ام محمد
 
الــــعــــقــــيــــدة
 
قلم مسلمه
 
الياسمين7
 
داعية إلى الل
 
صوت الصمت
 
الفدائية
 
رفيقة القران
 
دمعة تائبة
 
العشره المبشرين بالجنه

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم


سلسلة حلقات ..بالقرآن اهتديت

شاطر | 
 

 الدعاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سلوى القلوب
اخت في الله
اخت في الله


عدد الرسائل عدد الرسائل : 7
العمر : 31
الموقع الموقع : قلبي ملك ربي
نقاط نقاط : 9
النشاط النشاط : 0
التسجيل التسجيل : 26/12/2009

مُساهمةموضوع: الدعاء   الثلاثاء يناير 05, 2010 6:27 am




سلام الله على أحبتي في الله ....
أسأل الله أن يفيدنا بهذا الموضوع
منقول









أخواتي الغاليات ....
من المؤسف ما نشاهده في
الاونه الأخيره من كثرة ظهور البدع وخصوصا في الدعاء الذي هو من العباده ،
و الاكثر أسفا اتباع عامة الناس الا ما شاءالله لهذه الادعية والاعتقاد
بصوابها والبعد كل البعد عن الكتاب والسنة .



فنجد ذاك دعاء للزواج ، وذاك للرزق ، وذاك لاستعطاف قلب
الزوج ، وآخر للحماية من كل شر ... ولا نجد بمقدمتها قال رب العالمين أو
قال رسوله الامين صلى الله عليه وسلم .



قد تقول قائلة ومالخطأ في الدعاء بهذة الادعية ان كان أصحابها قد أجيبت دعواتهم وقضيت حاجاتهم ؟



أخيتي الحبيبة أن الدعاء سبب ولكن المسبب هو الله
تعالى ، وقد تكون صاحبة الدعاء قد أقبلت على الله تعالى بقلبها وقدمت بين
يدي دعائها عمل صالح في وقت اجابه فكان بهذا الفرج . ولا أقلل هنا من قيمة
الدعاء غير أن الاتباع أولى من الابتداع . ومن كان عنده ماء صافي عذب
رقراق لا أظنه يبحث عن غيره . ولا شئ أنقى ولا أصفى ولا أعم ولا اشمل من
الكتاب والسنة . نعم علينا الاجتهاد بالدعاء ... وطلب الله من فضله ...
ولكن عندما نريد أن ننشر الخير بين المسلمين ننشره من مصادره ... الكتاب
والسنه ... فمهما علا شأن الصالحين فشأن رسول الله اعلى .







" شروط الدعاء وضوابطه "



هي خمسة شروط مع شئ من التفصيل :



الشرط الأول: الإخلاص:



وهو تصفية الدعاء والعمل من كل ما يشوبه، وصرف ذلك
كله لله وحده، لا شرك فيه، ولا رياء ولا سمعة، ولا طلباً للعرض الزائل،
ولا تصنعاً وإنما يرجو العبد ثواب الله ويخشى عقابه، ويطمع في رضاه(
).وقال سبحانه:
{وَمَآ أُمِرُواْ إِلا لِيَعْبُدُواْ اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَآءَ}( ).



وعن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال: كنت خلف النبي صلّى الله عليه وسلّم فقال: ”يا
غُلامُ إني أُعلِّمك كلمات: احفظ الله يحفظْكَ، احفظِ الله تجدْهُ تُجاهك،
إذا سألت فاسأل الله، وإذا استعنت فاستعن بالله، واعلم أنَّ الأُمة لَوِ
اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوكَ إلا بشيء قد كتبه الله لك، وإن
اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك، رُفعتِ
الأقلامُ وجفَّت الصُّحف .





الشرط الثاني: المتابعة،



وهي شرط في جميع العبادات، لقوله تعالى: {قُلْ
إِنَّمَآ أَنَا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَآ إِلَهُكُمْ
إِلَهٌ وَاحِدٌ فَمَن كَانَ يَرْجُواْ لِقَآءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ
عَمَلاً صَالِحًا وَلا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا}( ). والعمل
الصالح هو ما كان موافقاً لشرع الله تعالى ويُراد به وجه الله سبحانه. فلا
بد أن يكون الدعاء والعمل خالصاً لله صواباً على شريعة رسول الله صلى الله
عليه وسلم( )، ولهذا قال الفضيل بن عياض في تفسير قوله تعالى: {تَبَارَكَ
الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، الَّذِي
خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً
وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ}( ).



قال: هو أخلصه وأصوبه. قالوا: يا أبا علي ما أخلصه
وأصوبه؟ فقال: ”إن العمل إذا كان خالصاً ولم يكن صواباً لم يقبل، وإذا كان
صواباً ولم يكن خالصاً لم يقبل، حتى يكون خالصاً صواباً. والخالص أن يكون لله، والصواب أن يكون على السنة“( ).

فإسلامُ الوجه: إخلاصُ القصد والدعاء والعمل لله وحده، والإحسانُ فيه: متابعة رسول الله صلى الله عليه وسلم وسنته .





فيجب على المسلم أن يكون متبعاً للنبي صلى الله عليه وسلم في كل أعماله، لقوله تعالى: {لَقَدْ
كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ
يَرْجُواْ اللَّهَ وَالْيَوْمَ الآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا}( ).
وقال: {قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ
اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ}( ).





الشرط الثالث: الثقة بالله تعالى واليقين بالإجابة :



فمن أعظم الشروط لقبول الدعاء الثقة بالله تعالى، وأنه على كل شيء قدير، لأنه تعالى يقول للشيء كن فيكون، قال سبحانه: {إِنَّمَا قَوْلُنَا لِشَيْءٍ إِذَآ أَرَدْنَاهُ أَن نَّقُولَ لَهُ كُن فَيَكُونُ}( ) وقال سبحانه: {إِنَّمَآ أَمْرُهُ إِذَآ أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ}( ) ومما يزيد ثقة المسلم بربه تعالى أن يعلم أن جميع خزائن الخيرات والبركات عند الله تعالى، قال سبحانه: {وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلاَّ عِندَنَا خَزَآئِنُهُ وَمَا نُنَزِّلُهُ إِلاَّ بِقَدَرٍ مَّعْلُومٍ}( ).



الشرط الرابع: حضور القلب والخشوع والرغبة فيما عند الله من الثواب والرهبة مما عنده من العقاب :



فلا بد للمسلم في دعائه من أن يحضر قلبه، وهذا أعظم
شروط قبول الدعاء كما قال الإمام ابن رجب رحمه الله تعالى( )، وقد جاء في
حديث أبي هريرة عند الإمام الترمذي:
”ادعوا الله وأنتم موقنون بالإجابة، واعلموا أن الله لا يستجيب دعاءً من قلب غافل لاهٍ“( ). وقد أمر الله تعالى بحضور القلب والخشوع في الذكر والدعاء، فقال سبحانه: {وَاذْكُر
رَّبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعاً وَخِيفَةً وَدُونَ الْجَهْرِ مِنَ
الْقَوْلِ بِالْغُدُوِّ وَالآصَالِ وَلاَ تَكُن مِّنَ الْغَافِلِينَ}( ).



الشرط الخامس: العزمُ والجَزم ُوالجِدُّ في الدعاء:



المسلم إذا سأل ربه فإنه يجزم ويعزم بالدعاء، ولهذا
نهى صلى الله عليه وسلم عن الاستثناء في الدعاء، فعن أنس رضي الله عنه
قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
”إذا
دعا أحدكم فليعزم في الدعاء ولا يقلْ اللهم إن شئت فأعطني فإن الله لا
مُسْتَكْرِهَ لهُ“( ). وفي رواية: ”فإن الله لا مُكْرِهَ له“( ).



وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: ”لا
يَقُولَنَّ أحدكم: اللهم اغفر لي إن شئت، اللهم ارحمني إن شئت، ولكن ليعزم
المسألة وليُعظِّم الرغبة فإن الله لا يتعاظمُهُ شيءٌ إلا أعطاه“( ).







" موانع إجابة الدعاء "





المانع الأول: التوسع في الحرام: أكلاً، وشرباً، ولبساً، وتغذية( ).



عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ”يا
أيها الناس إن الله طيّبٌ لا يقبلُ إلا طيباً، وإن الله تعالى أمر
المؤمنين بما أمر به المرسلين، فقال تعالى: {يَآ أَيُّهَا الرُّسُلُ
كُلُواْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَاعْمَلُواْ صَالِحًا إِنِّي بِمَا
تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ}( ). وقال: {يَآ أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُلُواْ
مِن طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ} . ثم ذكر الرجل يطيل السفر أشعث أغبر
يمد يديه إلى السماء: يا ربِّ! يا ربِّ! ومطعمُهُ حرامٌ، ومشربُهُ حرامٌ،
وملبسُهُ حرامٌ، وغُذِيَ بالحرام فأنَّى يُستجاب لذلك



المانع الثاني: الاستعجال وترك الدعاء:



من الموانع التي تمنع إجابة الدعاء أن يستعجل
الإنسان المسلم ويترك الدعاء، لتأخر الإجابة( )، فقد جعل رسول الله صلى
الله عليه وسلم هذا العمل مانعاً من موانع الإجابة حتى لا يقطع العبد
رجاءه من إجابة دُعائه ولو طالت المدة، فإنه سبحانه يحب الملحين في
الدعاء( ).

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
”يُستجاب لأحدكم ما لم يعجلْ فيقول: قد دعوتُ فلم يُستجَبْ لي“( ).



المانع الثالث: ارتكاب المعاصي والمحرمات:



قد يكون ارتكاب المحرمات الفعلية مانعاً من الإجابة( )، ولهذا قال بعض السلف: لا تستبطئ الإجابة وقد سددت طريقها بالمعاصي



فعن حذيفة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسل قال:
”والذي
نفسي بيده لتأْمُرُنَّ بالمعروفِ ولتنهوُنَّ عن المنكر، أو ليُوشِكَنَّ
اللهُ أنْ يبعثَ عليكم عِقاباً منه ثمَّ تدعونَهُ فلا يُستجابُ لكم“( ).



المانع الخامس: الدعاء بإثم أو قطيعة رحم.



المانع السادس: الحكمة الربانية فيُعطى أفضل مما سأل:



عن أبي سعيد رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ”ما
من مسلم يدعو الله بدعوةٍ ليس فيها إثم ولا قطيعة رحم إلا أعطاه الله بها
إحدى ثلاث: إما أن تُعجَّل له دعوته، وإما أن يدخرها له في الآخرة، وإما
أن يصرف عنه من السوء مثلها“. قالوا: إذاً نكثِرَ. قال: ”الله أكثر“( ).
فقد يظن الإنسان أنه لم يجب وقد أجيب بأكثر مما سأل أو صرف عنه من المصائب
والأمراض أفضل مما سأل أو أخَّره له إلى يوم القيامة( ).







أهم ما يسأل العبد ربه:



1- سؤال الله الهداية، لقوله تعالى: {مَن يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِ وَمَن يُضْلِلْ فَلَن تَجِدَ لَهُ وَلِيًّا مُّرْشِدًا}

2 ـ سؤال الله مغفرة الذنوب

3 ـ سؤال الله الجنة والاستعاذة به من النار

4 ـ سؤال الله العفو والعافية في الدنيا والآخرة

5 ـ سؤال الله تعالى الثبات على دينه وحسن العاقبة في الأمور كلها

6 ـ سؤال الله تعالى دوام النعمة والاستعاذة به من زوالها

7 ـ الاستعاذة بالله من جهد البلاء ودرك الشقاء، وسوء القضاء وشماتة الأعداء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبض الأقصى
اخت في الله مثابره
اخت في الله مثابره


عدد الرسائل عدد الرسائل : 63
العمر : 36
الموقع الموقع : في بلاد الله
نقاط نقاط : 111
النشاط النشاط : 0
التسجيل التسجيل : 22/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: الدعاء   الثلاثاء يناير 05, 2010 6:42 am

الله يجزاكِ الجنه على الموضوع الرائع فعلاً أثلجتِ صدري خصوصاً لأني مهمومه وأدعي ربي دوماً ومتيقنه من الإجابه لكن الشيطان لا يتركني في حالي وكنت اليوم مُحبطه جداً لكن كلماتك الرائعه أرجعتني إلى دائرة الصواب فاللهم يا فارج الهم فرج همي وكربتي وهم كل مهموم مسلم في الدنيا والأخره والله يسعدك ويبعد عنك كل هم وحزن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سلوى القلوب
اخت في الله
اخت في الله


عدد الرسائل عدد الرسائل : 7
العمر : 31
الموقع الموقع : قلبي ملك ربي
نقاط نقاط : 9
النشاط النشاط : 0
التسجيل التسجيل : 26/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: الدعاء   الثلاثاء يناير 05, 2010 7:00 am



فرج الله كربتك وهمك وهم كل مهموم
اللهم لا تدع لنا هما الا فرجته و لا حاجة هي لك رضى إلا قضيتها.
و تذكري يا حبيبتي في الله قوله عز و جل:
(وان يمسسك الله بضر فلا كاشف له الا هو
(

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
داعية إلى الل
وردة اخوات في الله
avatar

الوسام :
عدد الرسائل عدد الرسائل : 887
الموقع الموقع : لا مفرمن الله
نقاط نقاط : 1734
النشاط النشاط : 6
التسجيل التسجيل : 16/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: الدعاء   الثلاثاء يناير 05, 2010 4:17 pm

الله يجزاكِ الجنه على الموضوع الرائع



شرح دعاء الصباح لأمير المؤمنين (عليه السلام)

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله ربّ العالمين، وأفضل الصلاة وأزكى التسليم على سيد الخلق أجمعين، حبيب إله العالمين، سيدنا محمّد، النبيّ الأمين، والرسول الكريم، وعلى آله الطيبين الطاهرين، وأصحابه المنتجبين المؤمنين، الذين لا غيروا ولا بدلوا تبديلا. قال الله تعالى: (قل ما يبعؤا بكم ربّي لولا دعاؤكم)الفرقان/77. (وما خلقت الجن والإنس إلاّ ليعبدون) الذاريات/56.(ادعوني أستجب لكم)...

الدعاء في الرخاء والشدة.
لا يسأل إِلا الله وحده.
الاعتراف بالذنب والاستغفار منه والاعتراف بالنعمة وشكر الله عليها.


لاتقترب

_________________
[center]التوقيع :



.المحاضرات الصوتية

http://www.abdelmohsen.com/catsmktba-3.html

وما من كاتب إلى سيفنى****ويبقي الدهر ماكتبت يداه فلاتكتب بكفك غبرشيئ**** يسرك يوم القيامه أن تراه


اللهم انى أسـألك رضــاكـ والــجــنـة
[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الدعاء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أخوات في الله :: مـعـهـد أخوات في الله لطلاب العلم :: ملتقى طالبات العلم-
انتقل الى: