أخوات في الله



 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
ღمجلـة أخوات في اللهღ

قصص عن حسن الخاتمه وسوء الخاتمه
العرار للشيخ على القرني

 

المواضيع الأخيرة
» فضل عشر ذي الحجة وأحكام الاضحية l د. محمد العريفي
السبت أغسطس 18, 2018 8:48 am من طرف ام محمد

» فضل صيام يوم عرفة 9 ذي الحجة للشيخ محمد حسان
السبت أغسطس 18, 2018 8:46 am من طرف ام محمد

» فضل يوم عرفة - الشيخ صالح المغامسي
السبت أغسطس 18, 2018 8:45 am من طرف ام محمد

» كيف نستقبل رمضان
الثلاثاء مايو 08, 2018 6:14 pm من طرف ام محمد

» كيف نستقبل رمضان | خطبة الجمعة للشيخ محمد العريفي
الثلاثاء مايو 08, 2018 6:11 pm من طرف ام محمد

» كيف تستقبل رمضان
الثلاثاء مايو 08, 2018 6:10 pm من طرف ام محمد

» ملف شامل عن الكروم وفوائده واضرار تقصه
الثلاثاء مايو 08, 2018 5:57 pm من طرف ام محمد

»  انتبه نحن في رجب البذر (الشيخ هاني حلمي) الاستعداد لرمضان
الخميس مارس 29, 2018 9:02 pm من طرف ام محمد

» علاج قسوة القلب والتكاسل عن الطاعات - مهم
الأربعاء سبتمبر 06, 2017 5:06 pm من طرف عابرة سبيل

» فضل عشر ذي الحجة وأحكام الاضحية l د. محمد العريفي
الأربعاء أغسطس 23, 2017 2:25 am من طرف ام محمد

» ما يُستحب من الأعمال في العشر من ذي الحجة ... درس هااام ... للدكتور محمد راتب النابلسي
الأربعاء أغسطس 23, 2017 2:22 am من طرف ام محمد

» خطبة قبل العشر بعشر د.حازم شومان العشر//فضل الاوائل من ذى الحجة فرصة والله ل
الأربعاء أغسطس 23, 2017 2:20 am من طرف ام محمد

» هل تمر بك لحظــات ضعــــف وتشعر انك وحيد
الأربعاء مارس 08, 2017 1:48 am من طرف ام محمد

» طريقة عمل ( ((( الحنيني ) )))رااائعه وسهله
الأربعاء مارس 08, 2017 1:43 am من طرف ام محمد

» يوم عرفه
الأحد سبتمبر 11, 2016 12:16 am من طرف ام محمد

» بالقرأن نحيا معاً
الأحد أغسطس 07, 2016 11:37 pm من طرف ام محمد

» ما اجمل الحياة مع الله
الأحد أغسطس 07, 2016 7:12 am من طرف دمعة تائبة

» لماذا نحفظ القرآن...ارجو التثبيت
الأحد أغسطس 07, 2016 7:08 am من طرف دمعة تائبة

» كيف تتلذذ برمضان ؟ -- الشيخ مشارى الخراز
السبت يونيو 04, 2016 11:49 pm من طرف ام محمد

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
زينه
 
ام محمد
 
الــــعــــقــــيــــدة
 
قلم مسلمه
 
الياسمين7
 
داعية إلى الل
 
صوت الصمت
 
الفدائية
 
رفيقة القران
 
دمعة تائبة
 
العشره المبشرين بالجنه

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم


سلسلة حلقات ..بالقرآن اهتديت

شاطر | 
 

 الطريق إلى الفردوس الأعلى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
قلم مسلمه
وردة اخوات في الله
avatar

عدد الرسائل عدد الرسائل : 1321
الموقع الموقع : قلم مسلمه
نقاط نقاط : 2322
النشاط النشاط : 3
التسجيل التسجيل : 21/12/2008

مُساهمةموضوع: الطريق إلى الفردوس الأعلى    السبت يناير 01, 2011 12:18 am






السؤال: هل الوصول للفردوس
الأعلى من الجنة طريق صعب

وقليل من يصله
؟


الجواب
الحمد لله
أولا

عن أبي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قال
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى
اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

( مَنْ خَافَ أَدْلَجَ وَمَنْ
أَدْلَجَ بَلَغَ الْمَنْزِلَ

أَلَا إِنَّ سِلْعَةَ اللَّهِ
غَالِيَةٌ ، أَلَا إِنَّ سِلْعَةَ اللَّهِ الْجَنَّةُ )(1)


فالجنة سلعة غالية ، والفردوس الأعلى أعلى الجنان وأفضلها

ولا يصل إليها إلا من اختصهم الله بمزيد فضله

عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ اللَّهُ
عَنْهُ

أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال

( َالْفِرْدَوْسُ رَبْوَةُ الْجَنَّةِ وَأَوْسَطُهَا وَأَفْضَلُهَا
)(2)


وعن
أبي هريرة رضي الله عنه قَالَ

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى
اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

( حُفَّتْ الْجَنَّةُ
بِالْمَكَارِهِ وَحُفَّتْ النَّارُ بِالشَّهَوَاتِ ) (3)


فإذا كانت الجنة محفوفة بالمكاره وأنواع المشاق

فكيف بأعلى درجاتها وأسمى منازلها ؟
هذا يدل على أن الأمر ليس
بالأمر الهين

قال ابن القيم
" أنزه الموجودات وأظهرها ،
وأنورها وأشرفها وأعلاها ذاتا وقدرا وأوسعها : عرش
الرحمن جل جلاله

ولذلك صلح لاستوائه عليه
وكل ما كان أقرب إلي العرش كان
أنور وأنزه وأشرف مما بعد عنه ؛


ولهذا كانت جنة الفردوس
أعلى الجنان وأشرفها وأنورها وأجلها

لقربها من العرش

إذ هو سقفها ، وكل ما بعد عنه كان أظلم وأضيق

ولهذا كان أسفل سافلين شر الأمكنة وأضيقها وأبعدها من كل خير " انتهى .

"الفوائد" (ص 27)

وأهل الفردوس
الأعلى

هم السابقون المبادرون إلى فعل الخيرات كما
أمروا

قال الله تعالى

( وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ * أُولَئِكَ الْمُقَرَّبُونَ * فِي
جَنَّاتِ النَّعِيمِ ) الواقعة/10 – 12

قال السعدي

" والمقربون هم خواص الخلق "
انتهى

"تفسير السعدي" (ص 833)
قال ابن كثير

" من سابق إلى هذه الدنيا وسبق إلى الخير
كان في الآخرة من السابقين إلى
الكرامة

فإن الجزاء من جنس العمل ، وكما تدين تدان
"

انتهى
"تفسير ابن كثير" (7 / 517)

ثانيا

ليعلم أن من أعظم أسباب حصول المطلوب
والنجاة من المرهوب

الدعاء ، فإن الدعاء هو العبادة
كما صح عن النبي صلى الله عليه
وسلم

وكما أنه عبادة محبوبة لله
فهو سبب في حصول المطلوب

ومن أراده الله به خيرا ، وفقه لأسبابه
ويسر له العمل الذي يؤهله لذلك
؛

كما قال تعالى
( فَأَمَّا مَنْ أَعْطَى
وَاتَّقَى * وَصَدَّقَ بِالْحُسْنَى

فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرَى *
وَأَمَّا مَنْ بَخِلَ وَاسْتَغْنَى

وَكَذَّبَ بِالْحُسْنَى *
فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْعُسْرَى )

سورة الليل /5-10

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ
قَالَ

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ
وَسَلَّمَ

( إِنَّ فِي الْجَنَّةِ مِائَةَ دَرَجَةٍ أَعَدَّهَا اللَّهُ
لِلْمُجَاهِدِينَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ

مَا بَيْنَ الدَّرَجَتَيْنِ
كَمَا بَيْنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ

فَإِذَا سَأَلْتُمُ اللَّهَ
فَاسْأَلُوهُ الْفِرْدَوْسَ

فَإِنَّهُ أَوْسَطُ الْجَنَّةِ
وَأَعْلَى الْجَنَّةِ أُرَاهُ فَوْقَهُ عَرْشُ
الرَّحْمَنِ

وَمِنْهُ تَفَجَّرُ أَنْهَارُ الْجَنَّةِ )(4)

قال الحافظ
يَدُلُّ هَذَا عَلَى أَنَّ
الْفِرْدَوْسَ فَوْقَ جَمِيعِ الْجِنَانِ

وَلِذَا قَالَ صَلَّى اللَّهُ
عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

تَعْلِيمًا لِلْأُمَّةِ وَتَعْظِيمًا لِلْهِمَّةِ

( فَإِذَا سَأَلْتُمْ اللَّهَ فَاسْأَلُوهُ الْفِرْدَوْسَ )

انتهى

ثالثا

اعلم ـ يا عبد الله ـ
أن نيل الدرجات في الدنيا
والآخرة

ليس بالأماني ولا الأحلام
وإنما هو بسلوك أسباب ذلك

ولولا ذلك ما كان فرق بين الصادق والكاذب
وهذا من حكمة الله تعالى في
تكليفه لعباده

وأمرهم بما أمرهم به

قال الله تعالى
( لَيْسَ بِأَمَانِيِّكُمْ
وَلَا أَمَانِيِّ أَهْلِ الْكِتَابِ مَنْ يَعْمَلْ سُوءًا يُجْزَ بِهِ

وَلَا يَجِدْ لَهُ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلِيًّا وَلَا نَصِيرًا

وَمَنْ يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتِ مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ
مُؤْمِنٌ

فَأُولَئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ وَلَا يُظْلَمُونَ نَقِيرًا )

سورة النساء /123-124

قال الشيخ ابن سعدي رحمه الله
أي: { لَيْسَ }
الأمر والنجاة
والتزكية

{ بِأَمَانِيِّكُمْ وَلا أَمَانِيِّ أَهْلِ الْكِتَابِ }

والأماني : أحاديث النفس المجردة عن العمل

المقترن بها دعوى مجردة
لو عورضت بمثلها لكانت من
جنسها


وهذا عامّ في كل أمر
فكيف بأمر الإيمان والسعادة
الأبدية ؛

... فالأعمال تصدق الدعوى أو تكذبها
"تفسير السعدي" (205)


رابعا
ومن أهم الأعمال التي تبلغ المسلم الدرجات العلى

ولعلها أن تبلغه الفردوس
الأعلى برحمة الله

الجهاد في سبيل الله

وقد تقدم في ذلك حديث أبي هريرة رضي الله عنه


عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ رضي الله
عنه

أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
قَالَ

( يَا أَبَا سَعِيدٍ ، مَنْ رَضِيَ بِاللَّهِ
رَبًّا

وَبِالْإِسْلَامِ دِينًا وَبِمُحَمَّدٍ نَبِيًّا وَجَبَتْ لَهُ
الْجَنَّةُ

فَعَجِبَ لَهَا أَبُو سَعِيدٍ

فَقَالَ : أَعِدْهَا عَلَيَّ يَا رَسُولَ
اللَّهِ

فَفَعَلَ ثُمَّ قَالَ
، وَأُخْرَى يُرْفَعُ بِهَا
الْعَبْدُ مِائَةَ دَرَجَةٍ فِي الْجَنَّةِ مَا بَيْنَ كُلِّ
دَرَجَتَيْنِ

كَمَا بَيْنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ
!

قَالَ : وَمَا هِيَ يَا رَسُولَ اللَّهِ
؟

قَالَ الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ، الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ
)(5)


الإخلاص والصدق مع الله
حديث سَهْلِ بْنِ حُنَيْفٍ رضي
الله عنه

أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
قَالَ

( مَنْ سَأَلَ اللَّهَ الشَّهَادَةَ بِصِدْقٍ

بَلَّغَهُ اللَّهُ مَنَازِلَ الشُّهَدَاءِ وَإِنْ مَاتَ عَلَى فِرَاشِهِ
)(6)


قال النووي رحمه الله

َفِيهِ : اِسْتِحْبَاب سُؤَال
الشَّهَادَة

وَاسْتِحْبَاب نِيَّة الْخَيْر
"

انتهى
الإيمان بالله والتصديق بالمرسلين

قال الله تعالى
( إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا
وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَانَتْ لَهُمْ جَنَّاتُ الْفِرْدَوْسِ نُزُلًا ) الكهف /
107

قال السعدي
" يحتمل أن المراد بجنات الفردوس

أعلى الجنة ، وأوسطها ، وأفضلها
وأن هذا الثواب ، لمن كمل فيه
الإيمان والعمل الصالح

والأنبياء والمقربون
ويحتمل أن يراد بها

جميع منازل الجنان ، فيشمل هذا الثواب
جميع طبقات أهل الإيمان

من المقربين ، والأبرار ، والمقتصدين
كل بحسب حاله ، وهذا أولى
المعنيين لعمومه "

انتهى
تفسير السعدي - (488)


وعَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ

عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ

( إِنَّ أَهْلَ الْجَنَّةِ يَتَرَاءَوْنَ أَهْلَ الْغُرَفِ مِنْ
فَوْقِهِمْ

كَمَا يَتَرَاءَوْنَ الْكَوْكَبَ الدُّرِّيَّ الْغَابِرَ
فِي الْأُفُقِ مِنْ الْمَشْرِقِ أَوْ الْمَغْرِبِ

لِتَفَاضُلِ مَا بَيْنَهُمْ
.

قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ تِلْكَ مَنَازِلُ الْأَنْبِيَاءِ لَا
يَبْلُغُهَا غَيْرُهُمْ ؟

قَالَ بَلَى وَالَّذِي نَفْسِي
بِيَدِهِ رِجَالٌ آمَنُوا بِاللَّهِ وَصَدَّقُوا الْمُرْسَلِينَ )(7)


قال الحافظ
" قَوْلُهُ : ( وَصَدَّقُوا
الْمُرْسَلِينَ )

أَيْ حَقّ تَصْدِيقهمْ
وَإِلَّا لَكَانَ كُلّ مَنْ
آمَنَ بِاللَّهِ وَصَدَّقَ رُسُله

وَصَلَ إِلَى تِلْكَ
الدَّرَجَة وَلَيْسَ كَذَلِكَ


إسباغ الوضوء على المكاره وكثرة الخطا إلى
المساجد

وانتظار الصلاة بعد الصلاة
عن أبي
هريرة

أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال
( ألا أدلكم على ما يمحو الله
به الخطايا ويرفع به الدرجات ؟ )

قالوا
:
بلى يا رسول الله

قال
:
( إسباغ الوضوء على المكاره

وكثرة الخطا إلى المساجد

وانتظار الصلاة بعد الصلاة ، فذلكم الرباط ، فذلكم الرباط ) (8)

الطاعات التي ورد في الأخبار الصحيحة
أنها سبب في معية النبي صلى
الله عليه وسلم

ومصاحبته في الجنة

عن
ربيعة بْن كَعْبٍ الْأَسْلَمِيُّ رضي الله عنه قَالَ

كُنْتُ أَبِيتُ مَعَ رَسُولِ
اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

فَأَتَيْتُهُ بِوَضُوئِهِ
وَحَاجَتِهِ

فَقَالَ لِي : سَلْ
فَقُلْتُ

أَسْأَلُكَ مُرَافَقَتَكَ فِي الْجَنَّةِ

قَالَ أَوْ غَيْرَ ذَلِكَ ؟
قُلْتُ هُوَ ذَاكَ

قَالَ : فَأَعِنِّي عَلَى نَفْسِكَ
بِكَثْرَةِ السُّجُودِ )(9)


أيضا عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى
اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

( كَافِلُ الْيَتِيمِ لَهُ
أَوْ لِغَيْرِهِ أَنَا وَهُوَ كَهَاتَيْنِ فِي الْجَنَّةِ )

وَأَشَارَ مَالِكٌ بِالسَّبَّابَةِ وَالْوُسْطَى (10)

عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى
اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

( مَنْ عَالَ جَارِيَتَيْنِ
حَتَّى تَبْلُغَا جَاءَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَنَا وَهُوَ
)

وَضَمَّ أَصَابِعَهُ (11)

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

( مَنْ عَالَ ابْنَتَيْنِ أَوْ ثَلَاثَ بَنَاتٍ أَوْ أُخْتَيْنِ أَوْ
ثَلَاثَ أَخَوَاتٍ

حَتَّى يَمُتْنَ أَوْ يَمُوتَ عَنْهُنَّ كُنْتُ أَنَا
وَهُوَ كَهَاتَيْنِ )

وَأَشَارَ بِأُصْبُعَيْهِ السَّبَّابَةِ وَالْوُسْطَى
(12)


وبالجملة : فالاجتهاد في الأعمال الصالحة

والمسارعة في الخيرات
واستدامة العمل الصالح

وصنائع المعروف
ومسابقة
أهل الخير والصلاح

أصل الوصول إلى غاية المأمول
في الدنيا والآخرة

ولو كانت تلك الغاية هي الفردوس
الأعلى

والله أعلم
الإسلام سؤال
وجواب

هنا

-----------









_________________
التوقيع
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قلم مسلمه
وردة اخوات في الله
avatar

عدد الرسائل عدد الرسائل : 1321
الموقع الموقع : قلم مسلمه
نقاط نقاط : 2322
النشاط النشاط : 3
التسجيل التسجيل : 21/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: الطريق إلى الفردوس الأعلى    السبت يناير 01, 2011 12:21 am

-----------
(1)
الراوي: أبو هريرة المحدث:
الألباني
- المصدر: صحيح
الترمذي

الصفحة أو الرقم: 2450
خلاصة حكم المحدث: صحيح

(2)

الراوي: أنس بن مالك المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي
الصفحة أو الرقم:
3174

خلاصة حكم المحدث:
حسن صحيح

(3)
الراوي: أنس بن
مالك المحدث:
مسلم - المصدر: صحيح مسلم

الصفحة أو الرقم: 2822
خلاصة حكم المحدث: صحيح





(4)


الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري -
المصدر:
صحيح
البخاري

- الصفحة أو الرقم:
7423

خلاصة حكم المحدث: [صحيح]
(5)
الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم
الصفحة أو الرقم:
1884

خلاصة حكم المحدث:
صحيح

(6)
الراوي: سهل
بن حنيف المحدث:
مسلم - المصدر: صحيح مسلم

الصفحة أو الرقم: 1909
خلاصة حكم المحدث: صحيح
(7)


الراوي: أبو سعيد
الخدري المحدث:
البخاري - المصدر: صحيح البخاري

الصفحة أو الرقم: 3256
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]


(8)

الراوي: أبو هريرة
المحدث:
مسلم - المصدر:
صحيح
مسلم

الصفحة
أو الرقم: 251

خلاصة حكم
المحدث: صحيح

(9)
الراوي:
ربيعة بن كعب الأسلمي المحدث:
مسلم - المصدر: صحيح مسلم

الصفحة أو الرقم: 489
خلاصة حكم المحدث: صحيح


(10)

الراوي: أبو هريرة
المحدث:
مسلم - المصدر:
صحيح
مسلم

الصفحة
أو الرقم: 2983

خلاصة
حكم المحدث: صحيح

(11)
الراوي: أنس
بن مالك المحدث:
مسلم - المصدر: صحيح مسلم

الصفحة أو الرقم: 2631
خلاصة حكم المحدث: صحيح
(12)
الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة
الصفحة أو الرقم: 296
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح على شرط الشيخين




_________________
التوقيع
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زينه
عطاء بلا حدود
avatar

اركـب معنا
محآضرة:
(كيف تبنــي نفسك؟!)
النقاط: 2,5/5
عدد الرسائل عدد الرسائل : 2897
الموقع الموقع : في البيت
نقاط نقاط : 5863
النشاط النشاط : 6
التسجيل التسجيل : 25/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: الطريق إلى الفردوس الأعلى    السبت يناير 01, 2011 12:42 am





رزقني الله وإياكم الفردوس الأعلى
اللهم آمين



_________________



*
علمت أن ربي يرزق من يشاء بغير حساب ,,

فدعوته يارب ارزقني بغير حساب :)

وحين علمت أنه من يتق الله يرزقه من حيث لا يحتسب ..

تيقنت أن دعائي لربي ~

" اللهم ارزقني تُـقـاك في السـر والعـلن *

[b]فتذكروني بدعوةفي ظهر الغيب
[/b]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الفتاة ميناتو
اخت في الله
اخت في الله
avatar

عدد الرسائل عدد الرسائل : 12
نقاط نقاط : 15
النشاط النشاط : 0
التسجيل التسجيل : 31/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: الطريق إلى الفردوس الأعلى    السبت يناير 01, 2011 10:11 pm


شكراااااااااااااااا
انه موضوع رائع جداااااااااااااااا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الطريق إلى الفردوس الأعلى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أخوات في الله :: مـعـهـد أخوات في الله لطلاب العلم :: العـقــــــائد-
انتقل الى: