أخوات في الله



 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
ღمجلـة أخوات في اللهღ

قصص عن حسن الخاتمه وسوء الخاتمه
العرار للشيخ على القرني

 

المواضيع الأخيرة
» علاج قسوة القلب والتكاسل عن الطاعات - مهم
الأربعاء سبتمبر 06, 2017 5:06 pm من طرف عابرة سبيل

» فضل عشر ذي الحجة وأحكام الاضحية l د. محمد العريفي
الأربعاء أغسطس 23, 2017 2:25 am من طرف ام محمد

» ما يُستحب من الأعمال في العشر من ذي الحجة ... درس هااام ... للدكتور محمد راتب النابلسي
الأربعاء أغسطس 23, 2017 2:22 am من طرف ام محمد

» خطبة قبل العشر بعشر د.حازم شومان العشر//فضل الاوائل من ذى الحجة فرصة والله ل
الأربعاء أغسطس 23, 2017 2:20 am من طرف ام محمد

» هل تمر بك لحظــات ضعــــف وتشعر انك وحيد
الأربعاء مارس 08, 2017 1:48 am من طرف ام محمد

» طريقة عمل ( ((( الحنيني ) )))رااائعه وسهله
الأربعاء مارس 08, 2017 1:43 am من طرف ام محمد

» يوم عرفه
الأحد سبتمبر 11, 2016 12:16 am من طرف ام محمد

» بالقرأن نحيا معاً
الأحد أغسطس 07, 2016 11:37 pm من طرف ام محمد

» ما اجمل الحياة مع الله
الأحد أغسطس 07, 2016 7:12 am من طرف دمعة تائبة

» لماذا نحفظ القرآن...ارجو التثبيت
الأحد أغسطس 07, 2016 7:08 am من طرف دمعة تائبة

» كيف تتلذذ برمضان ؟ -- الشيخ مشارى الخراز
السبت يونيو 04, 2016 11:49 pm من طرف ام محمد

» رتب رمضانك - علي بن محمد الشبيلي
السبت يونيو 04, 2016 11:47 pm من طرف ام محمد

»  لئن أدركت رمضان ليَرينَّ اللهُ ما أصنع
السبت يونيو 04, 2016 11:41 pm من طرف ام محمد

» مشروع رائع وسهل ليكون رمضان كله طاعة..أرجو التثبيت
السبت يونيو 04, 2016 10:48 pm من طرف ام محمد

» يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام
الخميس يونيو 02, 2016 3:27 am من طرف ام محمد

» رمضان بالبشرى أتى
الخميس يونيو 02, 2016 3:23 am من طرف ام محمد

» بكاء مرير من الشيخ نايف الصحفي - مقطع مؤثر جدا جدا
الإثنين أكتوبر 26, 2015 2:20 pm من طرف ام محمد

» خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا ومضات إيمانية الدكتور عبد اللطي
الخميس أكتوبر 22, 2015 12:25 pm من طرف ام محمد

» محاضرة أسعد إنسان للشيخ عبدالمحسن الأحمد
الأربعاء أكتوبر 14, 2015 12:55 am من طرف ام محمد

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
زينه
 
ام محمد
 
الــــعــــقــــيــــدة
 
قلم مسلمه
 
الياسمين7
 
داعية إلى الل
 
صوت الصمت
 
الفدائية
 
رفيقة القران
 
دمعة تائبة
 
العشره المبشرين بالجنه

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم


سلسلة حلقات ..بالقرآن اهتديت

شاطر | 
 

 مختارات من اقوال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ام محمد
عطاء بلا حدود
avatar

اركـب معنا محآضرة:
(ماذا سيخسر العالم بعد وفاتي)
(كيف تبنــي نفسك؟!)
النقاط: 9,5/10

الوسام :

عدد الرسائل عدد الرسائل : 1853
نقاط نقاط : 2954
النشاط النشاط : 0
التسجيل التسجيل : 05/12/2008

مُساهمةموضوع: مختارات من اقوال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله    الأربعاء ديسمبر 10, 2014 12:39 pm

2011

مختارات من اقوال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله

Filed under: مواضيع دينية وبرامج اسلامية — elghada @ 4:56 م

مختارات من اقوال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله


قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:


مرض القلب -والعياذ بالله- فساد الدنيا والآخرة فإذا مرض القلب بالشك أو الشرك أو النفاق أو كراهة ما أنزل الله أو بغض أولياء الله أو ما أشبه ذلك فقد خسر دنياه وآخرته ولهذا ينبغي لك إن سألت العافية أن تستحضر أنك تسأل الله العافية من مرض القلب ومرض البدن.


(شرح رياض الصالحين / ج6 / ص21).



قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:


الغسل المجزئ أن ينوي الإنسان ثم يسمي ثم يعم بدنه بالغسل مرة واحدة مع المضمضة والاستنشاق ولو أن رجلا عليه جنابة فنوى الغسل ثم انغمس في بركة -مثلا- ثم خرج فهذا الغسل مجزئ بشرط أن يتمضمض ويستنشق.


(الشرح الممتع / ج1 / ص364).



قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:


كم من إنسان في الدنيا رفيع الجاه معظم عند الناس يكون يوم القيامة من أحقر عباد الله والجبارون المتكبرون يحشرون يوم القيامة كأمثال الذر يطؤهم الناس بأقدامهم مع أنهم في الدنيا متبخترون مستكبرون عالون على عباد الله لكنهم يوم القيامة موضوعون مهينون قد أخزاهم الله عز وجل.


(تفسير سورة الواقعة / ص328).



قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:


شاع عند بعض النساء أن (المانيكير) لها حكم الخفين وأنها إذا وضعتها على طهارة جاز لها أن تتوضأ وهي عليها وتمسحها مدة مسح الخفين لكن هذا غلط فإن هذا لا يساوي هذا أبدا لأن الخفين تدعو الحاجة إلى لبسهما ثم إن الخفين يعمان جميع العضو أما هذه فهي تغطي بعض العضو.


(شرح بلوغ المرام / ج1 / ص341).


قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:


إن العلاج بالمحرم حرام لأن ارتكاب المحرم ضرر محقق والشفاء من المرض مصلحة متوقعة غير متيقنة وهذا هو الفرق بين جواز أكل لحم الخنزير للجوع وأكل لحم الخنزير للاستشفاء الثاني حرام والأول جائز لأن أكل اللحم عند الجوع يفيد قطعا فإنه يدفع الجوع لكن العلاج بالمحرم قد ينجع وقد لا ينجع فهو يرتكب مفسدة محققة لتوقع مصلحة موهومة.


(تفسير سورة آل عمران / ج2 / ص204).



قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:


للإيمان بالقدر درجتان:


فالدرجة الأولى تتضمن: العلم والكتابة.


فالعلم: أن تؤمن بعلم الله المحيط بكل شيء جملة وتفصيلا.


والكتابة هي: أن تؤمن بأن الله كتب مقادير كل شيء في اللوح المحفوظ بحسب علمه وهي أنواع:


1- الكتابة في اللوح المحفوظ قبل خلق السماوات والأرض بخمسين ألف سنة


2- الكتابة العمرية وهي ما يكتبه الملك الموكل بالأرحام.


(مذكرة على العقيدة الواسطية / ص67-68).

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:


من آثار السنة الحميدة اكتساب الإنسان من أخلاق النبي فإن النبي بعث ليتمم مكارم الأخلاق وإذا كان الإنسان متمسكا بسنته فسوف يكون على خلق يحمد عليه ويقربه إلى الله عز وجل لأن النبي قال: (أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم أخلاقا).


(التمسك بالسنة النبوية وآثاره / ص18).


قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:


أوجه نصيحة إلى كل إخواني المسلمين الذين استحسنوا شيئا من البدع فيما يتعلق بذات الله أو أسمائه أو صفاته أو فيما يتعلق برسول الله وتعظيمه أن يتقوا الله ويعدلوا عن ذلك وأن يجعلوا أمرهم مبنيا على الاتباع لا على الابتداع على الإخلاص لا على الإشراك على السنة لا على البدعة ولينظروا ماذا يحصل لقلوبهم من السلامة والطمأنينة.


(الإبداع في كمال الشرع / ص25).


قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:


لا ينبغي للإنسان أن يمنعه الحياء عن التفقه في دين الله لأن الله تعالى لا يستحيي من الحق ولهذا كانت النساء تسأل النبي عن الأمور التي يستحيى منها حتى إن عائشة رضي الله عنها أثنت على النساء اللاتي يفعلن هذا فقالت:(نعم النساء نساء الأنصار لم يمنعهن الحياء أن يتفقهن في الدين) ولكن إذا دار الأمر بين التصريح والتلميح فالأولى التلميح


(شرح بلوغ المرام/ج1/ص423)



قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:


لا ينبغي للإنسان أن يستبطئ الإجابة فيستحسر عن الدعاء ويدع الدعاء بل يلح في الدعاء فإن كل دعوة تدعو بها الله عز وجل فإنها عبادة تقربك إلى الله عز وجل وتزيدك أجرا فعليك يا أخي بدعاء الله عز وجل في كل أمورك العامة والخاصة الشديدة واليسيرة ولو لم يكن من الدعاء إلا أنه عبادة لله سبحانه وتعالى لكان جديرا بالمرء أن يحرص عليه.


(شرح دعاء قنوت الوتر / ص30).


قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:


المأموم إذا كان مع الإمام من أول الصلاة ولم يفته شيء ووجب عليه سجود السهو فإن الإمام يتحمل عنه ويسقط عنه سجود السهو وأما إذا كان قد فاته شيء من الصلاة وسها في صلاته أعني المأموم فإنه يسجد للسهو إذا قام وقضى ما عليه مما فاته يسجد للسهو سواء قبل السلام أو بعده.


(cd فتاوى نور على الدرب النصية).


قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:


إن الشكوى للمخلوق جائزة بشرط أن لا تنبئ عن السخط من الخالق وعلى هذا فإذا قلت لشخص أنا أشكو من كذا وكذا أي من المرض فإنه لا بأس به بشرط أن لا يكون القصد السخط من الخالق عز وجل بل مجرد إخبار فالرسول لما قالت عائشة:(وارأساه) قال:(بل أنا وارأساه) فلا بأس بالشكاية إلى الخلق إذا كان المقصود مجرد الإخبار لا شكوى الخالق والتسخط منه.


(شرح بلوغ المرام/ج1/ص704).



قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:


إن الإنسان إذا شك في الحدث وهو على طهارة فإنه لا يلزمه الوضوء لأن الطهارة متيقنة والوضوء باق والحدث مشكوك فيه ولا يترك اليقين للشك هذه قاعدة. وقد أخذ العلماء قواعد منها: أن اليقين لا يزول بالشك وأن الأصل بقاء ما كان على ما كان. ومنها: أن اليقين يزول باليقين الطارئ عليه.


(شرح بلوغ المرام / ج1 / ص431).


قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:


الصلاة التي لها وقت اختيار ووقت اضطرار هي صلاة العصر فقط فوقت الاختيار إلى اصفرار الشمس والضرورة إلى غروب الشمس وأما العشاء فالصحيح أنه ليس لها إلا وقت فضيلة ووقت جواز فوقت الجواز من حين غياب الشفق ووقت الفضيلة إلى نصف الليل وأما ما بعد نصف الليل فليس وقتا لها لأن الأحاديث الواردة عن النبي قد حددت وقت العشاء إلى نصف الليل.


(الشرح الممتع / ج1 / ص409).


قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:


عند قوله تعالى: (ويل لكل همزة لمزة) فالهمز بالفعل يعني: أن الإنسان يسخر من الناس بفعله إما أن يلوي وجهه أو يعبس بوجهه أو بالإشارة يشير إلى شخص انظروا إليه ليعيبه أو ما أشبه ذلك فالهمز يكون بالفعل واللمز باللسان وبعض الناس -والعياذ بالله- مشغوف بعيب البشر إما بفعله وهو الهماز وإما بقوله وهو اللماز.

(تفسير جزء عم / ص319).




قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:


لو كنت في مجلس عام فمن الخير أن تعلم الناس ولكن استعمل الحكمة في هذا الباب فلا تثقل على الناس حيث كلما جلست مجلسا جعلت تعظهم وتتحدث إليهم لأن النبي كان يتخولهم بالموعظة ولا يكثر لأن النفوس تسأم وتمل فإذا ملت كلت وضعفت وربما تكره الخير لكثرة من يقوم ويتكلم.


(شرح حديث جبريل / ص98-99).



قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:


كتب التفسير يجوز مسها بلا وضوء لأنها تعتبر تفسيرا والآيات فيها أقل من التفسير ويستدل لهذا بكتابة النبي الكتب للكفار وفيها آيات من القرآن فدل على أن الحكم للأغلب أما إذا تساوى التفسير والقرآن فإنه إذا اجتمع مبيح وحاظر ولم يتميز أحدهما برجحان فإنه يغلب جانب الحظر فيعطى الحكم للقرآن وإن كان التفسير أكثر ولو بقليل أعطي حكم التفسير.


(الشرح الممتع/ج1/ص323).



_________________








لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين
أخي : تذكر دائماً أن الإستغفار يفتح الأقفال
يقول ابن تيمية : إن المسألة لتغلق علي فأستغفر الله ألف مرة أو أكثر فيفتحها الله علي

 


ودٌّ سيبقى في القلوب وإن تغب ……….شمس اللقا وتبعد الأجساد

ولئن يفرقنا الزمـان وينتهــي ……….فلن ينهــي الفــراق وداد

ذكــرى الأحبــة لا تغيب وإنما ……….في بعدهـم أشواقنا تـزداد



إلهي لا تعذبني فإنّي
مقرّ بالذي قد كان منّي
يظنّ الناس بي خيراً وإنّي
لشرّ الناس إن لم تعف عنّي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://akawat.3arabiyate.net
 
مختارات من اقوال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أخوات في الله :: عـــــــــــــــــــــــــــــــــام :: المنتدى العــــام-
انتقل الى: